إجازة آخر لذاذة

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
23 - صفر - 1431 هـ| 08 - فبراير - 2010


1

الأب: هيا أغمضا أعينكما يا أبنائي

تغمض سمر وأخوها شمس أعينهما

الأب: والآن افتحا أعينكما

 هذه هديتك يا سمر، وأنت يا شمس يا صغيري هدية نجاحك افتحها لتعرف ما هي؟

سمر: أنا الأكبر افتح جائزة نجاحي أولا، ما شاء الله إنها ساعة يد جميلة.

        شكرا لك يا أبي و جزاكِ الله خيرا يا أمي.

الأم: بارك الله فيك وأدام عليكِ النجاح والتفوق يابنيتي الحبيبة

شمس(منزعجا): ما هذه الهدية؟  ساعة حائط؟؟

الأم: نعم يا شمس إنها هدية جميلة أنا طلبتها من أبيك حتى تكون بغرفتك يا حبيبي.

شمس (منزعجا): ولكنها تدق بصوت عالٍ سوف تضايقني في غرفتي!

 الأب : لا لن تزعجك يا حبيبي إنها تدق بصوت عالٍ لتوقظك من النوم و تساعدك على تنظيم وقتك.

 

ذهب شمس في اتجاه غرفته، وهو يهمس بصوت مسموع: كنت أتمنى أن تكون الهدية لعبة ألعب بها في الإجازة

لابد أن أخفيك أيتها الساعة المجنونة..لا أريد أن أسمع صوتك إنها الإجازة.  وداعا للنشاط والاستيقاظ مبكرا والمدرسة ,الحصص والجدول والجرس،   مرحبا بالنوم واللعب واللهو والتليفزيون والكمبيوتر والكرة والألعاب,......راحة ولعب ونوم.

 بسرعة أين أضعك في مكان لا أسمع صوتك ولا أحب أن أراك.

 

الساعة: ولكن أنا أحبك وأحب أن أراك ليل نهار وأعرف ماذا تفعل؟

شمس ( مندهشا) : مَن؟ مَن يتكلم؟

الساعة: أنا ساعتك الجديدة رفيقة غرفتك وعندما تكبر سوف ألازمك في يدك مثل أختك الكبيرة سمر؛ لأكون معك في كل مكان وأذكرك بما هو عليك ويجب أن تقوم به.

شمس: الساعة ؟؟ من فضلك لا أريد أن أراكِ خذي إجازة هذه الأيام، أحب أن أكون حرا بلا مواعيد كفاكِ وقت الدراسة.

 

الساعة:في الدراسة أو في الإجازة  بالليل أو النهار في الشتاء أو الصيف  لا غناء لك عنى!

         انظر يا صديقي شمس بي ستعرف موعد الصلاة ؟ فهل ستأخذ إجازة من الصلاة؟

شمس : لا, بالطبع لن أترك الصلاة.   

الساعة : يا صديقي  شمس، إن اسمك على اسم الشمس نعمة الله التي هي من أسرار الكون كله، ولا يستغني عنها

إنسان أو حيوان أو نبات، تأتى الشمس في ميعاد وتغيب عنا في  ميعاد.

شمس: نعم، عندكِ حق.

   الساعة: تخيل أنني غير موجودة فمتى تذهب إلى المدرسة  وكيف تحافظ على الموعد؟

            و إذا حضرت ولحقت الطابور المدرسي صباحا هل سوف يحضر باقي التلاميذ في نفس الموعد وينتظمون؟

شمس: اعتقد كل واحد سوف يأتي في موعد يختلف عن الآخر! وربما يضيع اليوم في تجميع الفصول والصفوف ولن يكون هناك يوم دراسي!

الساعة: يا صغيري الغالي يا شبل اليوم و أسد الغد، لابد أن تتعود وتعي من الآن أن الإجازة استراحة قصيرة كاستراحة المحارب، وليست راحة من كل شيء والنظام والترتيب في كل شيء وفى كل وقت ليس له إجازة.

أنت تحب أن ترتاح و تنام و تلعب وتخرج، لا مانع من ذلك وأيضا احفظ بعض سور القرآن، واقرأ قصصا جميلة، واذهب لزيارة عائلتك، ومارس رياضة تحبها،  وتعلم مهارات جديدة و شارك في مسابقات مفيدة و غير ذلك لتتمتع أكثر بإجازتك.

شمس :انتظري يا ساعة لقد تذكرت أن لدي بحثا عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأعلنت المدرسة عن خمس جوائز قيمة على أن يكون الأسبوع الأول للعودة هو آخر موعد لتسليمه.

الساعة : وكيف تحقق الفوز وتنال أقيم الجوائز إلا إذا التزمت بالموعد،  ووزعت وقتك لتنهي إعداد البحث أليس عندي حق أنه لابد أن أرافقك وتحبني كما أنا أحبك؟

شمس: نعم صدقتِ, عندكِ حق والآن أنا أحبكِ.

الساعة (تضحك بصوت مرتفع): ها ها ها ها  والآن يا شمس احزر من أنا؟

شمس(باندهاش): من أنتِ؟ ألستِ الساعة؟

سمر: وهل تتكلم الساعة أيها المسكين؟ أنا أختك سمر.

 

سمعتك ترفض الهدية وتحاول أن تخفيها فتذكرت حصة النشاط وما دار بيننا وبين المعلمة وداد عن كيفية  استثمار وقت الإجازة، فقفزت إلى ذهني فكرة أن أمثل عليك دور الساعة و أرد عليك من وراء الستارة.

ما رأيك؟؟

شمس: حقا أنتِ بارعة يا سمر.

شمس : اسمعي إلى الساعة  يا سمر إنها تدق. 

سمر: أتدري ماذا تقول يا شمس؟

شمس: ماذا تقول يا سمر؟

سمر: تقول "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك"

شمس (مبتسما): وهل تتكلم الساعة يا مسكينة؟؟

شمس وسمر يستغرقان في الضحك، ويذهبان لوالديهما ليشكراهما على الهديتين الجميلتين.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أماني داود

الاسم : أماني محمد داود
المؤهل: بكالوريوس علوم
حاصلة على العديد من الدورات منها البرمجة اللغوية العصبية ,الطب البديل, تطوير البرامج التعليمية وتأهيل المعلمات ,وفى الإعلام الناجح وإعداد المقال و أيضا في فنون ووسائل التربية الصحيحة
محاضرة تربوية أسرية في الجمعيات الخيرية والمراكز والمدارس
مقدمة ومعدة برامج إذاعية تربوية
كاتبة في بعض الصحف والمجلات ومستشارة أسرية في عدد من المواقع
مؤلفات صادرة:
مطويات: أفراح رمضان, بساتين الصيف, وهدايا رمضان
كتب : أسرار جمالك,صغيرة على الحب، الفتاة والحب , 55 نصيحة للآباء في تربية الأبناء, أخطاء الآباء في تربية الأبناء, وأسرار جمال المرأة المسلمة


تعليقات
-- غادة - مصر

23 - صفر - 1431 هـ| 08 - فبراير - 2010




جزاكم الله خيرا مقال رائع و مفيد جدا و الاسلوب متميز و كل من يقرا المقال سوف يشعر انه يشاهد مشهد مصور و هذا يسهل وصول الرسالة و الهدف من المقال و فى اثتظار مقالات و رسائل اخرى مفيدة ان شاء الله

-- هاله الحضيري - ليبيا

23 - صفر - 1431 هـ| 08 - فبراير - 2010




انتهيت من قراءة القصة والكل من حولي يلاحظ ابتسامةعريضة على وجهي .. حيث أنني شعرت بأنني اليوم سأحصل على إجازة من قصة قبل النوم التي اعتادت ابنتاي المطالبة بها ، فقد رزقني الله أن وجدت هذه القصة اللذيذة فقررت أن أتركهما يستمتعان بقراءتها واستنباط فوائدها معا .. بارك الله فيك .

-- د.سميحة - مصر

24 - صفر - 1431 هـ| 09 - فبراير - 2010




جمي أن تكون قصصنا لاينائنا تحتوي علي مفاهيم تربوية ومن خلالها يتعلم الطفل معني وينغرس فيه قيمة ... بارك الله فيك استاذه أماني وفي انتظار المزيد.

-- رضوى - مصر

25 - صفر - 1431 هـ| 10 - فبراير - 2010




حقا يا ابلة امانى استمتعت بالقصة كانى طفلة صغيرة صحيح انها اجازة آخر لذاذاة

-- هدى عادل الحضيري - ليبيا

12 - ربيع أول - 1431 هـ| 26 - فبراير - 2010




قصة حلوة و رائعة

ولكن! هل هناك ساعة متكلمة ؟

المهم

شكرا على القصة

-- نوتيلا - السعودية

26 - ربيع أول - 1431 هـ| 12 - مارس - 2010




شكراً
القصه اعجبتني بل نالت اعجابي

-- كلي دلع وكيوت - السعودية

29 - ربيع أول - 1431 هـ| 15 - مارس - 2010




موضوع رآئع

جزاك الله خيرووقصه ارووعه

شكرآ

-- ابتهال زهران - مصر

14 - ربيع أول - 1432 هـ| 18 - فبراير - 2011




رر ررررائعة و مفيدة جدا انا كنت ابحث عن قصة لابني في هذا المعني

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...